بن كارسون ، عصب الحياة بطبيب الأعصاب

Profile photo of سجا العيسى
بواسطة سجا العيسى

كلنا في طبيعة أمرنا كبشر نغزوا أنفسنا بأحلامنا التي لا تنتهي ونعلق على أيامنا ثياب الأمل، ونبدأ برسم كل ما نحلم به في عتبات هذه الحياة بحب وإصرار و تعب دون كلل، نقاوم كل ما يبعدنا عن تحقيق أحلامنا، نعاند الظروف رغم قسوتها، نكابر على شغف بنيل بداية تحقيقها إلى أن نصل لها كصياد نال بفريسته، تواجهنا كبشر عقبات في حياتنا تجعلنا أكثر إصرارا لإنجاز أهدافنا المكبوتة في عتمات هذه الحياة، إلا أن الإصرار على مواكبة الحياة و التشبث لأحلام مستقبلنا تجعل منا بشرا ذو قيمة في تحقيق غاياتنا، كيف وإذ كانت من هذه الأهداف إنقاذ روح تمسكت في الحياة تعاند المرض وتقاوم الألم، ولهذه الروح أمل معقود بالشفاء من أمراض الأعصاب والدماغ أمل مرسوم بشغف لطبيب تجرأ على تحقيق غاياته في مساعدة تلك الأرواح، إنه الطبيب الأكثر شهرة “بن كارسون”.

بن كارسون هو الطبيب الذي كرس نفسه بعلمه وخبرته في إنقاذ أرواح أطفال عانوا المرض في الأعصاب والدماغ و التوحد لاستئصال نصف دماغهم والعيش سالمين بالنصف الآخر، فقد فصل أكثر من توأم ملتصقين عند مؤخرة الرأس، ونجح في إنقاذ حياتهم ليعيشوا بقية حياتهم ممتنين له ولعلمه وخبرته،بن كارسون الإنسان الذي يعرف للعلم مكانة وللخبرة تحقيق غاية، هاهو اليوم قدوة لعدد من البشر في إصراره وعزيمته رغم ظروف حياته التي أرهقته ماديا ومعنويا وعلميا.

ولد بينيامين سولومون كارسون سينيور في الثامنة عشر من شهر سيمتمبر  لعام 1951  , في مدينة ديترويت التي تقع في ولاية ميشيغان الأمريكية , تخرج من مدرسته الثانوية برتبة شرف فلم يستطع بعدها إكمال تعليمه بسبب ظروفه المادية السيئة حتى عاند الحياة و عمل إلى أن حصل على منحة دراسية  في جامعة ييل العريقة تخرج منها حاصلا على شهادة البكالوريوس في علم النفس , ثم أكمل دراسته لتحقيق هدفه الأسمى في جامعة ميشيغان بكلية الطب وتخرج منها بدكتوراه الطب والجراحة  حيث أنه قد تخصص في طب الأعصاب .

عاش (بن كارسون) حياته في أحدى الأحياء القاصرة على أقلية معينة المنعزلة في مدينة ديترويت ,هو الابن الأصغر لروبرت وصونيا كارسون عمل والده في مصنع لسيارات في مركز لتصنيع السيارات حيث وفرت عائلته المال وقامت بشراء منزل لهم وتحسنت ظروفهم المادية بعض الشيء إلا أن والده خسر كل ما يملك من المال والمنزل بسبب المخدرات , وعانت بعدها تلك الأسرة أكبر معاناة وانفصل الوالدين عن بعضهما وعاش (بن كارسون) وأخيه الأكبر مع والدتهما التي لم تكمل تعليمها إلا لصف الثالث .

اقرأ ايضاً : قصة نجاح عالم الفيزياء العبقري “ستيفن هوكينغ”

شجعت الأم الولدين على المطالعة والدراسة حتى أصبح (بن كارسون ) منكباً على القراءة والمطالعة  بأي مكان كان , ثم تخرج من ثانويته وتعلم بالجامعة كما ذكرت مسبقا وتزوج من فتاة التقى بها في الجامعة تدعى كاندي روستن بعد دراسته،أصبح (بن كارسون ) طبيبا عمل في مستشفى للأطفال وأجرى العديد من العمليات الناجحة لكثير من الأطفال و حقق خلالها إنجازات طبية رئيسية في وقت مبكر من حياته المهنية في هذا المشفى فأصبح مديرا لقسم جراحة الدماغ والأعصاب للأطفال وهو في سن الثلاثة والثلاثين من عمره .

بن كارسون

حيث أنه أتقن استئصال نصف دماغ لأطفال عانوا الصرع وساعد تقريبا أكثر من مئة طفل من خلال إتقانه في إجراء هذه العمليات الجراحية ,بعد مضي سنتين تقريبا من إجراء هذه العمليات في استئصال الدماغ للأطفال قاد ( بن  كارسون) فريقا جراحيا مؤلفا من سبعين عضوا أجرى فيها أول عملية جراحية لفصل توأمين متصلين عند الرأس عاش الطفلان الألمانيان حياتهما بكل طبيعة بعد هذه العملية الشاقة التي دامت يوما كاملا تقريبا.

لم يطل الأمر كثيرا حتى بات أهالي الأطفال من جميع أنحاء العالم بتسليم أطفالهم المصابين أمراض خطيرة  ل (بن كارسون )ويعود الفضل لخبرته و قدرته ودقته ،وبسبب إنجازاته الطبية وإبداعه وتفانيه في العمل والكثير من الاكتشافات الطبية التي توصل إليها :  حصل على أكثر من خمسين درجة دكتوراه فخرية , وأصبح عضوا في الكثير من المجالس العلمية والجمعيات الطبية , منحه الرئيس جورج بوش “الوسام الرئاسي للحرية” وهو أعلى تكريم تمنحه الحكومة الأمريكية للمدنين , واختارته مجلة “تايم” في قائمة أفضل 20 طبيبا في الولايات المتحدة الأمريكية , وتم انتخابه لعضوية الأكاديمية العلمية الوطنية للعلوم , ووضعته مؤسسة غالوب في قائمة الرجال الأكثر إثارة للإعجاب في العالم .

إنسان صنع من نفسه قدوة لغيره  بعلمه وتفانيه وصبره،رجل عصامي بفقره و جده ومطالعته , بظروفه التي نحتت روحه وصقلت عقله ليواكب أحلامه بهذه الحياة التي تمنح كل إنسان مثابر على العطاء والعمل والإخلاص في العمل تمنحه ذاته التي يريد أن يصل لها في أهدافه و مستقبله  .  

عن الكاتب

Profile photo of سجا العيسى

سجا العيسى

اترك تعليقاً