جيمي ويلز ، ابن البقال يصبح أحد أكثر الأشخاص تأثيراً في العالم

كان والد جيمي ويلز الأمريكي يعمل مديراً لمتجر  بقالة  و والدته وجدته كانتا تديران مدرسة خاصة صغيرة، وهي المدرسة التي تلقى فيها “جيمي” تعليمه وهو صغير، ثم تخرج بشهادتي البكالوريس و الماجيستير في مجال التمويل.

و أثناء دراساته العليا عمل جيمي في التدريس في جامعتين مختلفتين، حتى حصل على وظيفة في التمويل وعمل كمدير للأبحاث في شركة للبيع الآجل في ” شيكاغو” لعدة سنوات، حيث أصبح تاجراً للبضائع هناك و استمر الى أن أصبح رجل أعمال معروف .

 و من هنا بدأت الحكاية ، ففي عام 1966 قام مع شريكه  لاري سانجر  بتأسيس البوابة الالكترونية الإباحية بوميس ، ثم في مارس لعام 2000 قام باستضافة وتمويل موسوعة ( نيوبيديا ) ثم رأى الرجلان أن ينهضا بها لتصبح من ( نيوبيديا ) إلى ( ويكيبديا ) في الخامس عشر من يناير لعام 2001 ، ولتكون مشروعاً ضخماً مفتوحاً أمام الملأ للإضافة والتعديل على مقالاتها، يديره محررون خبراء.  وسعى الرجلان جاهدين في نمو الوكيبيديا وأصبح” جيمي “حينها المرو٘ج للمشروع و المتحدث باسمه فهو أحد مؤسسي ( الويكيبيديا ) و ليس الوحيد على حد قوله .

Jimmy Wales

يتربع ويلز على كرسي مجلس أمناء مؤسسة ( وكيميديا ) المؤسسسة الخيرية غير الربحية التي تدير ( ويكيبيديا ) . و نظراً للتطور الهائل و السريع الذي لحق الويكيبيديا أختير ويلز من قبل مجلة ” تايم ” أحد أكثر الأشخاص تأثيرا لعام 2006 هذا ناهيك عن الجوائز التي حصل عليها ويلز في المجالات التجارية والاقتصادية ليصبح بذلك أحد أهم الشخصيات في الوسط التقني .

و في مطلع عام 2012 عين رئيس مجلس الوزراء البريطاني ( ديفيد كاميرون ) جيمي ويلز مستشاراً له حيث ينصب دوره في تحسين مشروع بريطاني كبير لتفعيل دور المعلومات و المحتويات مفتوحة المصدر التي نجح في استخدامها “ويلز” بشكل رائع من خلال الويكيبيديا. و ما زال العالم يا ” ويلز ” يترقب كل جديد منك فلا ينكر أحد أنك المنقذ لـ 95% من طلاب العلم حول العالم .

عن الكاتب

Profile photo of رناد مجدلاوية

رناد مجدلاوية

طالبة تكنولوجيا ، اهوى الكتابة فالكتابة هي التصالح الأبدي بين الفكرة و تطبيقها ، و هي الهوية البيضاء وسط ظلام الكون ، وحينما نمزج تركيبتا التكنولوجيا و الكتابة نخرج بأكثر الأماكن قرباً الى قلبي و هو "موقع شخصيات"

اترك تعليقاً