ستيفن سبيلبرغ ، كاميرا الواقع

إبداعه السينمائى ولمسته الفنية الواضحة مكنته من أن يصبح كاتب ومنتج ومخرج سينمائى، وليس أى مخرج، مخرج كان ولا زال شباك التذاكر الأمريكية يتغنى بإسمه حتى الآن، فمجرد أن يُوضع أسمه فتتيقن بالنجاح القاطع، اتجه بأفلامه فى السنوات الاخيرة إلى المجتمع، فقام بتغطية كافة القضايا والمشاكل فى ذلك الوقت، اتجه إلى معالجة قضايا الإرهاب والحرب وتجارة الرقيق، واتجه لمعالجة القضايا الإنسانية مثل المحرقة، اطلق العنان فى أفلامه فجمع بين المغامرة والخيال العلمى، هو أحد مؤسسى شركة “دريم وركس” لإنتاج وتوزيع الأفلام، هو المبدع السينمائى “ستيفن سبيلبرغ”.

ولد ستيفن سبيلبرغ فى الثامن عشر من شهر ديسمبر لعام 1946، ولد بمدينة “سينسيناتي” بولاية “أوهايو”، ينحدر نسبه لأصول نمساوية لمدينة “سبيلبرغ”، عانى ستيفن كثيراً بسبب ابتعاد والده عنه، اكتشف ستيفن موهبته فى الإخراج عندما قام بإخراج اول فيلم مدته 8 دقائق بعنوان “The Last Gun”، وقام بتجميع تكلفته عن طريق عمله فى بيع الأشجار، عندها قرر ستيفن أن يصبح مخرجاً.

بالرغم من خبرته العملية وحماسته الكبيرة وشغفه السينمائى، إلا أنه لم يتم قبوله بجماعة جنوب كاليفورنيا المختصة بمجال السينما فكانت اول العقبات فى طريق نجاح ستيفن، فقرر أن يدرس اللغة الإنجليزية بدلاً من السينما، وسرعان ما أتجه للسينما مرة أخرى بعد أن انهى دراسته، فقام بعرض فيلمه “Amblin” ، فى مهرجان “أتلانتا”، فحصل على أفضل فيلم فى المهرجان، مما دفع شركة “يونيفرسال” للتوقيع معه وهو فى سن العشرين، فوقع عقد لمدة سبع سنوات لإخراج مسلسل تلفزيونى.

استطاع ستيفن أن يقابل مدير التحرير لشركة “يونيفرسال”، تمكن من توطيد علاقته به، فعبر له عن حلمه بأن يصبح مخرجاً كبيراً، استطاع ستيفن أن يقابل الكتاب المحررين والمخرجين، وبدأ طريقه فى التعلم كان ستيفن شغوفاً بأفلام الخيال العلمى والحركة والحروب، كما تناول قصص المخلوقات الفضائية، كانت بداية ستيفن الحقيقة فى مجال الإخراج السينمائى عندما أخرج فيلم “Jaws” ، فيلم الرعب الشهير، وحصل الفيلم على ثلاث جوائز “اوسكار”.

ستيفن سبيلبرغ

توالت ابداعات المخرج العالمى ستيفن سبيلبرغ الفيلم تلو الآخرى، والجائزة تلِ  الآخرى، سيطرت كل أفلام ستيفن سبيلبرغ على شباك التذاكر الأمريكية خاصة فيلم “E.T. the Extra-Terrestrial” ، والذى جعل سبيلبرغ من اغنى اغنياء العالم بثروة قدرة باثنين مليون دولار، حصل ستيفن سبيلبرغ على 6 جوائز اوسكار كأفضل مخرج، و6 جوائز اوسكار أخرى كأفضل فيلم، استطاع ستيفن سبيلبرغ إخراج أربعة من افضل عشرة أفلام فى تاريخ السينما، ويعتبر ستيفن ثانى أفضل شخص فى قائمة أفضل صناع للأفلام فى العالم حسب المعهد الإمريكى للأفلام.

اقرأ ايضاً : قصة نجاح مخرجة الأفلام الفلسطينية “آلاء حمدان”

عاش سبيلبرغ حياته وحيداً بعيداً عن والده، فتدخلت حياته الشخصية فى معظم افلامه، فمعظم القصص تدور حول صبى يعانى من ابتعاد والده عنه محاولاً أن يوضح للمشاهدين مدى المعاناة التى عاشها هذا الفتى، كيف وصل لما وصل إليه؟، كيف اتجه إلى السينما بعدما لم يُقبل فى جامعة كاليفورنيا فى قسم السينما وتخصص فى اللغة الإنجليزية؟، كيف سعى ورا حلم طفولته؟، كيف استغل موهبته كيف طور من نفسه ومن أفلامه؟، كيف أصبح واحد من أفضل المخرجين فى العالم إن لم يكن أفضلهم؟، أراد فقط أن يوضح كيف اصبح ستيفن سبيلبرغ؟.

قرر ستيفن فى بداية حياته أن يتعلم كل ما يدفعه خطوة للأمام، قرر أن يتعلم ما دام على قيد الحياة، استمر بالتعلم عندما علم أن الإبداع معدٍ، فكثيراً ما كان يحظى بالأفكار، كان يلجىء للخيال ليهرب من واقعه المرير والمعاناة التى عاشها منذ الصغر، كان يرى دائماً نفسه مخرجاً كبيراً، كان يعلم أن النجاح آت لا محالة.

عن الكاتب

Profile photo of احمد عبد الغني

احمد عبد الغني

أحمد عبدالغني مدون مصري 20 سنة ،
"لا علاقة للنجاح بما تكسبه في الحياة أو تنجزه لنفسك، فالنجاح هو ما تفعله للآخرين".

اترك تعليقاً