محمد علي كلاي ، تحدى الظروف فخضعت له

” من لا يجرأ على المخاطرة لن يحقق شيئاً فى حياته ” ، إحدى مقولات البطل الأوليمبى الأمريكى ،صاحب الميدالية الذهبية فى أولمبياد روما، بطل العالم ثلاث مرات، الذى لم يكتفِ العالم بإعطاءه لقب ملاكم القرن بل رياضى القرن فى العالم ، كإنجاز كبير للولايات المتحدة الامريكية، التى عانى فيها كل انواع العنصرية فقط لانه صاحب البشرة السوداء إنه الملاكم الامريكي “محمد على كلاي”.

ولد محمد علي فى السابع عشر من شهر يناير لعام 1942، باسم “كاسيوس مارسيلوس كلاى جونيور”، فى مدينة “لويفيل” بولاية “كنتاكى”، بعد إسلامه قام بتغيير اسمه الى محمد علي واحتفظ بلقب كلاي، ولد محمد علي لأسره فقيرة جداً من الزنوج الامريكيين، لأب كان يفقد عقله كلما شرب الخمر، ولأم بائسة تخشى من شيئين اثنين الأب والظلام وكل ما ينتمى الى اللون الاسود، وقد تزوج محمد على اربع مرات، وأنجب سبع بنات وولدين.

اكتشف محمد على موهبته فى الملاكمة عن طريق الصدفة، ففى الثانية عشر من عمره، قام أحد اللَصوص بسرقة دراجته، فسرعان ما توجَه محمد الى قسم الشرطه للإبلاغ عن سرقة دراجته، ولكن “جو مارتن” شرطي القسم فى ذلك الوقت لم يستطع العثور على الدراجة ولكنه غيَر مجرى حياة محمد علي، عندما أخبره أن يتجه الى الملاكمة ليستطيع التغلب على خوفه، وبالفعل أصبحت حياة محمد علي معتمدةً على التمرينات الصباحية والمسائية، فكان يستيقظ فى الخامسه صباحاً لممارسة التمرينات العنيفة فى الشارع قبل الذهاب للمدرسة ، ثم يقضي اليوم بأكمله فى المدرسة، وفى المساء يكون فى حلبة الملاكمة، ومساء كل سبت كان يمارس الملاكمة فى برنامج تلفزيونى محلي.

استطاع محمد علي ان يغير مجرى حياته، ويجبر كل العالم على احترامه بعد كل مافعله فى عالم الملاكمه، حيث اكد المقربون منه انه لم يكن يعيش معهم في البيت ولا حتى فى الشارع بل فى مكان التدريب، حيث وجده مأوىً له من العنصريه التى كانت تلاحقه اينما ذهب سواء فى المدرسه او اى مكان يذهب اليه فقط لانه كان اسود البشره.
بدأ محمد علي مسيرته فى الملاكمة منذ الثانية عشر من عمره، حقق على هذا الصعيد بعض من البطولات المحليه والوطنية وهو لم يكمل الثامنة عشر من عمرة، ثم بدأ رحلته نحو الاحتراف والرغبة فى تحقيق المجد والشهره فحقق الميداليه الذهبيه فى دورة الالعاب الاولمبية بروما عام 1960، واستطاع بعدها تحقيق بطولة العالم للوزن الثقيل في أعوام 1964 و 1974 و 1978، حيث كان محمد على اصغر ملاكم يحقق لقب هذة البطولة فى عمر 22 عاماً، وسرعان ما عاد محمد علي مرة اخرى للملاكمه ولكن عن طريق مباراة القرن (مباراه من 3 جولات) ضد “جو فريزر” عام 1970، حيث لم يسبق لهما الخسارة، وفاز محمد على بالمباراة، ثم اعتزل بعدها فى عام 1981 فى التاسعة والثلاثين من عمره.

mohammad_klay-2
فوجئ الجميع بإعلان محمد على إسلامه، حيث انضم الى جماعة “أمة الاسلام”، وكان صاحب تلك الحركه هو المفكر الامريكى “مالكوم اكس” وكان المتحدث الرسمى للجماعه وكان صديق مقرب لمحمد علي مما جعله يتقرب من الإسلام ويعلن اسلامه، لكنه لم يستمر معهم كثيراً لاختلافه معهم فى كثير من الأفكار، مما جعله يعلن انه مسلم سني مذهب أهل السنه والجماعه، وسرعان مابدأ فالأعمال الخيرية لتغيير صورة المسلمين في الغرب.

اقرأ ايضاً : قصة نجاح لاعب كرة السلة الأمريكي “مايكل جوردن”

حياة محمد علي كان بها الكثير من المواقف التى لن تجعله مجرد رياضي فقط بل قدوه حسنة فى اعتزازه بنفسه وكرامته، ففي احد المرات ذهب محمد على إلى مطعم فى امريكا لتناول الطعام، فأخبره صاحب المطعم انه ممنوع دخول الزنوج، فاخبره أنه بطل العالم الاوليمبى وبطل العالم فى الملاكمه، فسمح له بالدخول ولكنهم بالداخل رفضوا ان يقدموا له الطعام، فذهب إلى النهر بعد ذلك وقام بإلقاء الميدالية الأوليمبيه فى النهر فقط لانه شعر بالإهانه والعنصرية.

ومن مواقف محمد علي العظيمه ايضاً رفضه لنجمة هوليوود بسبب وجودها على الأرض، فقد رفض وضع اسم سيدنا محمد -عليه الصلاة والسلام- على الأرض، مما جعلهم يضعوها على الحائط، و بذلك كان الوحيد الذى يمتلك نجمة على حائط هوليوود.

مات محمد علي بعد صراع طويل مع المرض بعدما أصيب بداء الشلل الرعاشى فى عام 1984، وتدهورت حالته الصحية فى عام 2005، ومضى بعد ذلك فى صراع مع المرض فى المستشفيات حتى فارق الحياة فى الرابع من شهر يونيو عام 2016.

وبعد كل هذه المعاناة التى عاناها الملاكم الامريكي محمد على كلاي من العنصريه وعدم المساواة وضيق الحال والمعاملة السيئة والمرض، كان لابد ان نستذكر مقولته “السقوط داخل الحلبة كالسقوط خارجها لا عيب فى ان تسقط أرضاً بل العيب فى ان تبقى على الارض” فإن حاصرك الفشل مرة بعد مرة ، لا تيأس وتستسلم بل عليك بالنهوض والإكمال بنفس القوة والعزيمة مرة واخرى حتى تستطيع النجاح والتفوق على منافسيك فى اي مجال كان، فرجاءً لا ترض َ بأن تبقى على الارض.

عن الكاتب

Profile photo of احمد عبد الغني

احمد عبد الغني

أحمد عبدالغني مدون مصري 20 سنة ،
"لا علاقة للنجاح بما تكسبه في الحياة أو تنجزه لنفسك، فالنجاح هو ما تفعله للآخرين".

اترك تعليقاً